منتديات ثانوية الشهيد الجيلالي بونعامة - الشلف - Forums Lycée Djilali Bounâama


 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فصل المقــ لابن رشد ـــال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MR.R.Mokhtari
نائب المدير
avatar

ذكر عدد الرسائل : 137
العمر : 27
جنسيتك : جزائري
نقاط العضو : 3967
سمعة هذا العضو : 1
تاريخ التسجيل : 16/03/2009

مُساهمةموضوع: فصل المقــ لابن رشد ـــال   السبت أبريل 18, 2009 11:25 pm

[size=21]لنتوقف، إذن، عند هذا العمل الرشدي، ونتأمل كيف فصل الرجل
"المقال فيما بين الحكمة والشريعة من الاتصال"


***
التوفيق بين الشريعة والفلسفة:
قضايا مهمة عمل عليها "ابن رشد" كان من ضمنها مسألة التوفيق بين الشريعة
والفلسفة، وهي المسألة التي احتلت حيزًا كبيرًا في اهتماماته ودفعته
للتوفيق بينهما (أي الشريعة والفلسفة) وذلك لأسباب كثيرة من ضمنها أنه
فيلسوف متدين، وذلك ما دفعه إلى أن يحرص على إظهار التوافق بين الدين
والفلسفة، كما أنه تميز عمن سبقوه؛ لأنه كان فقيها وقاضيا، وكان عليه أن
يبين للناس أن انشغاله بالفلسفة لا يتعارض مع هذه الوظيفة الدينية التي
يتقلدها، والتي يجب عليه بمقتضاها أن يكون حارسا للشريعة عاملا على تطبيق
أحكامها، إضافة إلى مجيء ابن رشد بعد حملة الغزالي وهجومه الضاري على
الفلسفة والفلاسفة في كتابه "تهافت الفلاسفة"، وذكر الغزالي أن الفلسفة
أدت بكثير من الناس إلى الكفر والإلحاد؛ فكان لزاما على الفقيه الفيلسوف
أن يرد على هذا الزعم مبينا خطأه من صوابه.تضاعف ذلك في ظل الظروف التي
عاشها ابن رشد، وهي ظروف اقتضت أن يتصدى لهذه القضية بالذات نظرا لأن
المذهب المالكي كان سائدا في الأندلس، وأن فقهاء المالكية لا يتحمسون
للفلسفة، بل كثير منهم كانوا يعادونها، ويحرمون الاشتغال بها.أما المبادئ
التي اعتمد عليها ابن رشد في التوفيق بين الدين والفلسفة فكانت: أولا أن
الدين يوجب التفلسف، وثانيا أن الشرع فيه ظاهر وباطن، وثالثا أن التأويل
ضروري للتوفيق بين الشريعة والفلسفة أو بين الدين والفلسفة.
أولا: الدين يوجب التفلسف
توصل ابن رشد إلى "أن الدين أو الشرع يوجب النظر العقلي أو الفلسفي، كما يوجب استعمال البرهان المنطقي لمعرفة الله تعالى وموجوداته".
ولقد ذكر ابن رشد آيات كثيرة من القرآن الكريم تدعو إلى التفكر والتدبر،
منها على سبيل المثال: "فاعتبروا يا أولي الأبصار"، "أو لم ينظروا في
ملكوت السماوات والأرض وما خلق الله من شيء"، وصرح ابن رشد بأن الاعتبار
ليس إلا استنباط المجهول من المعلوم، وهو القياس العقلي أو الشرعي والعقلي
معا.
ثم دعا ابن رشد إلى مبدأ القياس، وصرح بأنه لا استغناء عنه، وعده
ضروريًّا، وقال بأنه لا مانع من الاستعانة بما قاله الفلاسفة السابقون حتى
ولو كانوا على غير ملتنا، ورد على من قالوا بأن الفلسفة تؤدي إلى الكفر
بأن السبب ليس هو الفلسفة، ولكن من يتناول الفلسفة، وضرب مثلا على ذلك بمن
يموت بسبب شرقة الماء، فليس الماء هو الذي سبب الوفاة، ولكن حدوث أمر عارض
عند شربه هو الذي أدى إلى الوفاة.



ثانيا: الدين أو الشرع له ظاهر وباطن
يذهب ابن رشد إلى أن نصوص الشرع لها معنى جلي قريب وواضح، وأيضا لها معنى خفي، أو بعبارة أخرى لها معنى ظاهر ومعنى باطن.
ويصرح ابن رشد بأن الله تعالى راعى اختلاف نظر الناس وتباين قرائحهم فجعل
للشرع ظاهرا وباطنا، فعلى العامة أن يقبلوا ظاهر النصوص دون جدل أو تأويل؛
لأنهم ليسوا أهلا لذلك، وإنما التأويل هو من شأن البرهانيين وحدهم لأنهم
أهل لذلك، ولا ينبغي أن تذاع التأويلات على العامة، بل يجب أن تكون في وسط
الخاصة فقط لمناسبتها عقولهم.
ثالثا: ضرورة التأويل
ذهب ابن رشد إلى أن التأويل ضروري لصالح الدين والفلسفة، فإذا كان الدين
يوجب النظر العقلي أو الفلسفي، فإنه من الواجب أن نلتمس تأويل ما لا يتفق
معه من النصوص.
ولقد صرح ابن رشد بأن كل ما أدى إليه البرهان وخالفه ظاهر الشرع فإن هذا الظاهر يقبل التأويل حتى لا يصطدم الشرع والعقل.
ولقد قسم "ابن رشد" المعاني من حيث التأويل وعدمه لأقسام أربعة هي: ما لا
يجوز تأويله لموافقة ظاهره باطنه، وما لا يجوز أن يؤوله إلا الراسخون في
العلم، وذلك عندما يكون المعنى الظاهر ليس مرادا من النص، وما لا بد من
تأويله وإظهار هذا التأويل للجميع، وذلك إذا كان المعنى الظاهر رمزا لمعنى
خفي، وما يؤوله العلماء لأنفسهم، وذلك إذا كان ظاهر المعنى رمزًا ولا
يُعرف مدلوله إلا بعلم بعيد، مثل الحديث الشريف "الحجر يمين الله في
الأرض" يؤوله العلماء لأنفسهم، ويقال للعامة إنه من المتشابه.
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فصل المقــ لابن رشد ـــال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ثانوية الشهيد الجيلالي بونعامة - الشلف - Forums Lycée Djilali Bounâama :: المواد الأدبية :: الفلسفة Philosophie-
انتقل الى: